جمال
| ١٠-٠١-٢٠١٨

كل ما تريدين معرفته عن تقشير البشرة بالأحماض

صورة من 5

يعتبر البدء في إستعمال الأحماض لعلاج مشاكل البشرة واحدة من أكبر أنواع التطور في مجال العناية بالجلد. كانت البداية في أواخر سنوات الثمانينات إلا أنه بعد مرور كل هذه السنوات حصلت أحماض ال”ألفا هايدروكسي” وال”بيتا هايدروكسي” على قدر كبير من الشعبية والشهرة بين الناس. وهذه علامة حقيقية على أن هذه المواد لها بالفعل نتائج إيجابية في مجال العناية بالبشرة المتغير كل يوم. يعتبر البدء في إستعمال الأحماض لعلاج مشاكل البشرة واحدة من أكبر أنواع التطور في مجال العناية بالجلد. كانت البداية في أواخر سنوات الثمانينات إلا أنه بعد مرور كل هذه السنوات حصلت أحماض ال”ألفا هايدروكسي” وال”بيتا هايدروكسي” على قدر كبير من الشعبية والشهرة بين الناس. وهذه علامة حقيقية على أن هذه المواد لها بالفعل نتائج إيجابية في مجال العناية بالبشرة المتغير كل يوم. كانت الأحماض من قبل غير مستقرة وكان من الضروري الإلتزام بالحرص التام عند إستعمالها على الجلد لتفادي إصابته بالحرق. واليوم تتمتع تركيبات الأحماض بأمان أفضل بكثير، كما أنها أكثر فعالية وتساعد على القضاء على حالات جلدية متعددة.
فوائد التقشير تتضمن:

• • يبدو الجلد أكثر نعومة من أول إستعمال
• • تكون البشرة أكثر إشراقا موحدة اللون
• • تقل المسام المسدودة وإنتشار البثور
• • زيادة إنتاج الكولاجين
• • يقلل ظهور البقع الغامقة أو التصبغات التي تظهر على البشرة مع التقدم في السن بسبب التعرض إلى الشمس والتغيرات الهرمونية
• • تقليل آثار الندوب التي تبقى على الجلد بسبب حبوب الشباب
• • تصبح الخطوط الرفيعة أكثر نعومة وأقل ظهورا
• • تقليل جفاف وتشقق البشرة بشكل كبير
• • يزيد من فعالية السيروم وكريمات الترطيب بفضل إزالة الخلايا الجافة والميتة من على سطح الجلد

ولأن الأحماض المقشرة تستخدم اليوم على نطاق واسع، ستجدينها تدخل في تركيبات العديد من المستحضرات ومن ضمنها المنظفات والملطفات ومقشرات البشرة والمرطبات والسيروم.

مرحبا بك في قاموس الأحماض، لتتعرفي على كل ما ترغبين في معرفته من أجل الحصول على جلد ناعم ومشرق يتفجر بالحيوية والشباب.

حمض الأسيتيك Acetic Acidهو الخل. ولا ينصح به وحده، والكثثيرون يستخدمون خل التفاح مخففا بالماء. وهو يجمع بين حمضي الأسيتيك والماليك لتوحيد لون البشرة وإزالة الأوساخ المتراكمة على فروة الرأس. إستعمليه بحرص.

حمض الأزيليك Azelic Acidمضاد للأكسدة يتوفر بشكل طبيعي في الجلد. ويأتي من الخميرة والبذور والشعير. ونادرا ما يأتي أحد على ذكر حمض الأزيليك. وكان يستخدم تقليديا لعلاج ال rosacea أي الإحمرار المزمن في الوجه لأنه يحارب الإلتهابات والإحمرار وأيضا البثور والإنتفاخ. وهو يصنف مع الأحماض المضادة للبكتريا ويعمل على إشراق البشرة. إنه صديق بشرتك المقرب الجديد.
حمض الكاربوليك Carbolic Acidيسمى أيضا phenol. وهو لا يناسب الذين يفتقدون الشجاعة والجرأة فهو مقشر قاس يرتبط بالكثير من المخاطر مثل التسمم عن طريق الإستشاق وأيضا مخاطر الإلتهابات الجلدية. ولكن هذه الإدعاءات لا تأخذ في الإعتبار إستخدام جرعة صغيرة جدا في المستحضرات التجميلية، ولكن من المفيد أن تحتفظي بهذه المعلومة في ذهنك.

حمض السيتريك Citric Acidحمض السيتريك الذى يباع على شكل مسحوق هو حمض ال “ألفا هايدروكسي” الذي يقشر الخلايا الميتة من على سطح الجلد. ولكنه على عكس حمض الغلايكوليك واللاكتيك مقشر كيماوي ضعيف جدا إلى حد أنه نادرا ما يوجد في تركيبات مستحضرات التقشير في الأسواق. إلا أنه بفضل تكوينه اللطيف، يعتبر حمضا خاما رائعا لكي تتمرني على مزج مقشرك الخاص في المنزل إذا كنت من المهتمات بذلك.

حمض الغلايكوليك Glycolic Acidالحمض المفضل لدى أصحاب البشرة الدهنية ويعتبرونه العنصر المنقذ والمنقي لبشرتهم . وهو ملك كل أنواع أحماض ال”ألفا هايدروكسي، التي تعمل على سطح الجلد بينما تتغلغل أحماض ال”بيتا هايدروكسي إلى عمق أكثر قليلا. كما أن أحماض ال”ألفا هايدروكسي” تذوب في الماء وينصح أصحاب الجلد الجاف والطبيعي بإستخدامها. وحمضا الغليكوليك واللاكتيك هما الأكثر شعبية بين هذه الطبقة من الأحماض.

حمض اللاكتيك Lactic Acidحمض آخر من أحماض ال “ألفا هايدروكسي” الأيقونية. وهو بديل محبوب للغلايكوليك لأنه يعمل بنفس الطريقة، ولكنه ألطف وأكثر ترطيبا للجلد أثناء عملية التقشير. ويستخلص أحيانا من الحليب الحامض.

حمض اللينولييك Linoleic Acidحمضا اللينولييك والألوييك واللذان يرتبطان عادة معا ليسا من أحماض التقشيرولكنهما يستخدما أحيانا لعلاج البثور، حيث أن حالات كثيرة من الإصابة بها ترتبط بعدم توازن اللينولييك والأولييك في الجلد. ويصنف حمضا اللينولييك والأولييك ضمن أنواع الأحماض الدهنية الغنية بالأوميغا، التي ينصح بها خبراء التجميل وأخصائيو الأمراض الجلدية من أجل الحصول على جلد صحي.

حمض الماليك Malic Acidيستخلص هذا الحمض من التفاح. وهو يفتقر إلى المادة المقشرة الفعالة الموجودة في أحماض الغلايكوليك واللاكتيك، ولكنه أكثر شعبية من حمض السيتريك. وغالبا ما يستعمل كمقشر ممزوج مع أحماض أخرى من من أنواع ال AHA حيث أن  حمض الماليك  يستخدم أيضا لتعديل نسبة الحموضة لدى المستحضرات، ولكنه يبدو ظاهرا على وجه الأخص في المقشرات التي تعمل على إنارة البشرة وتألقها. وهذا معناه أنه لو كنت تعانين من عدم توحد لون بشرتك فإن حمض الماليك قد يستحق أن تجربيه.

حمض الماندليك Mandelic Acidمعظم أنواع مقشرات الماندليك يدخل بها هذا الحمض بدرجة مركزة، فهذا الحمض من أكثر أحماض ال ِAHA لطفا مقارنة بمعظم أحماض المجموعة، مما يجعل منه نوعا مفضلا للإستعمال مع الجلد الحساس ومرض إحمرار البشرة المزمن. وتجعل منه خواصه المضادة للبكتيريا حمضا رائعا جدا للجلد المصاب بالبثور وللتقشير من دون التبييض مثل أحماض ال AHA الأخرى مما يجعل منه حمضا مفضلا لدى أصحاب البشرة الداكنة اللون. وهو يستخرج أيضا من اللوز المر.

حمض الريتينويك Retinoic Acid ويسمى بالفيتامين A وأيضا الretinoid. فحمض الريتينويك في الحقيقة هو ما تشتريه عندما تبحثين عن ال Retinol  فعندما يوضع فيتامين A والمشتقات منه على الجلد، لابد أن تتحول إلى حمض الريتينويك لكي تعمل. فكل ما هو يعد كريتونويد أو ريتينول ومن ضمن ذلك التريتينوين يتحول إلى حمض الريتينويك عندما توضع على الجلد.يعمل الريتينول على علاج كل مشاكل البشرة من حب الشباب والخطوط الرفيعة إلى البقع الداكنة والمسام الواسعة.

حمض الساليسليك Salicylic Acidمن أحماض ال BHA والشيء المهم حولها أنها تتغلغل داخل الجلد بشكل أعمق من مجموعة ال AHA لأنها تذوب في الزيت مما يجعلها تصل إلى جذور المسام بدلا من العمل على سطح الجلد. وهذه الخاصية تجعلها مثالية لعلاج البشرة الدهنية والمصابة بالبثور ولكن الساليسيليك بشكل خاص من الأحماض التي تناسب جميع أنواع البشرة.
حمض التارتريك Tartaric Acidحمض غامض لأنه لا تتوفر أبحاث كافية عنه . وهو غير مستقر كغيره من أحماض ال AHA الأخرى، ولذلك فهو مرشح غير مناسب كمقشر فعال ولكنه جيد كمادة تعمل على توازن حموضة الجلد.

لن نقوم بنشر عنوان بريدك الإلكتروني

*