مشاهير
| ٢٩-١٢-٢٠١٦

مفاجأة العام الجديد.. نجاة تعود إلى الغناء بعد طول غياب

najat

 

في مُفاجأة فنية ضخمة وبعد غياب طويل عن الساحة الغنائية، تعود قيثاة الطرب الفنانة القديرة نجاة لتُطل من جديد على جمهورها العريض ولتُقدم أغنية جديدة ستكون بالتأكيد أهم حدث فني في العام الجديد.

 

الفنانة الكبيرة نجاة إختارت أن تكون عودتها للساحة الفنية مُجدداً من خلال عمل فني مُتكامل يحمل كلمات من إبداع الشاعر الراحل عبد الرحمن الأبنودي، ونغمات الموسيقار الكبير طلال، في أغنية “كل الكلام” التي وزعها موسيقياً يحيى الموجي وأخرجها تلفزيونياً هاني لاشين.

 

أغنية “كل الكلام” إستغرق تنفيذها عام كامل لتظهر في صورتها النهائية، وفقاً لتأكيد الفنان يحيى الموجي الموزع الموسيقي للأغنية، وأوضح الموجي أن مراحل العمل في الأغنية من تسجيل الصوت والألحان والوتريات تم في عدة مواقع وإستديوهات مُتخصصة بين مصر وفرنسا واليونان، وقال أن الفنانة الكبيرة نجاة كانت تُتابع كل تفاصيل ومراحل التسجيل وكأنها تُغني لأول مرة.

 

وأشار الموزع الموسيقي يحيى الموجي إلى أن الفنانة الكبيرة نجاة إستمعت لثلاث ألحان للموسيقار طلال، وإختارت من بينهم أغنية “كل الكلام” التي أبدعها الأبنودي وقررت أن تقدمها للجمهور، ثم جاء دوري في اختيار الوتريات والآلات الموسيقية التي سيتم استخدامها في الأغنية، وكانت الفنانة نجاة حريصة بشكل كبير على إختيار الآلات التي تُعبر عن روح الأغنية وقد استقدمنا عازفين “صولوهات” من تركيا للمشاركة في مقاطع من الأغنية.

 

وتوقع الموجي أن تُحقق الأغنية الجديدة نجاحاً كبيراً عند عرضها، لأن الناس مُتشوقة لصوت الفنانة نجاة الذي مازال يحتفظ بجماله ورونقه، ولزمن الرومانسية والحب والموسيقى الراقية والكلمات العذبة.

 

ومن ناحيتها أعربت الإعلامية البارزة نهال كمال زوجة الشاعر الراحل عبدالرحمن الأبنودي عن سعادتها الكبيرة بأن تكون عودة الفنانة الكبيرة نجاة للغناء بعد سنوات طويلة عبر كلمات من تأليف زوجها الراحل الكبير.

 

وأكدت نهال كمال، أنها كانت في قمة السعادة عندما إتصلت بها الفنانة الكبيرة نجاة لتُخبرها أنها اختارت أغنية “كل الكلام” لتُدشن عودتها للغناء، وقالت أن فرحتها كانت مُضاعفة لأن الأغنية من أشعار الأبنودي وأيضاً لأن عودة نجاة بصوتها الذهبي هو عودة لكل ما هو أصيل وجميل في الغناء ويُعد مكسب كبير للساحة الغنائية، فهي صاحبة صوت حساس، ولديها مهارة كبيرة وفائقة في اختيار الأعمال التي تقدمها والتي دائماً ما تلقى النجاح.

 

وأوضحت نهال أن آخر تعاون فني بين الأبنودي ونجاة كان في أغنية “عيون القلب” والتي حققت نجاحاً منقطع النظير وقت إطلاقها، وهو ما تتوقعه أيضاً لأغنية “كل الكلام” التي اكتملت لها عوامل النجاح مع الصوت الرئع والكلمات الجميلة وألحان الموسيقار طلال وهو ما يؤهلها لتكون من أهم أعمال عام 2017 الفنية.

 

ومن ناحيته أكد مخرج الفيديو كليب للأغنية المخرج هاني لاشين إلى أنه لا يقدم فيلماً سينمائياً من خلال الأغنية، وإنما كان كل تركيزه وهدفه هو أن يصل بالصوت واللحن والكلمات للجمهور.

 

وقال كان هدفنا الأساسي أثناء تصوير الأغنية أن نُساعد الجمهور على التأمل، لأن هذه الأغنية تحتاج إلى التركيز في الكلمات والألحان، فهي تسمو بالروح والنفس، وتخاطب العقل والمشاعر الإنسانية.

 

وأضاف لاشين سيعُجب المُشاهد بفكرة الأغنية عند عرضها على القنوات الفضائية ومواقع التواصل الإجتماعي، ولن يكون بها ما يجرح عينيه، فقط نجاة بصوتها الملائكي مع البحر، ونُتيح الفرصة للمُشاهد ليتخيل ويتأمل في معاني وأحاسيس الأغنية ولحنها.

 

ومن جهته أشار خالد أبو منذر المشرف العام على أعمال الموسيقار طلال إلى أن ترتيبات هذا العمل بدأت منذ فترة طويلة، وأضح أن هذا هو التعاون الأول بين الفنانة الكبيرة نجاة والموسيقار طلال، وهو التعاون الثاني مع أعمال الشاعر عبد الرحمن الأبنودي بعد أغنية “مالي ومال الناس” التي غناها صابر الرباعي، ووجه منذر الشكر إلى كل فريق العمل على المجهود الكبير الذي بذله الجميع من أجل أن تخرج الأغنية بهذه الصورة.

لن نقوم بنشر عنوان بريدك الإلكتروني

yjsnc

*