مشاهير
| ٠٦-٠١-٢٠١٧

رفيق سبيعي.. رحيل أخير في دمشق

 

لم يغادر دمشق في خضم العنف والأحداث، بقي فيها ورحل فيها ظهر أمس عن 86 عاماً.
الممثل السوري رفيق سبيعي والذي اشتهر على الشاشات العربية باسم أبو صياح، الشخصية التي لعبها سنة 1974 في مسلسل “مقالب غوار” و”حمام الهنا”، فارق عالمنا بعد أن أجريت له عملية جراحية قبل أيام في إحدى مشافي دمشق، ورغم أن الأطباء زعموا استقرار حالته وطمأنوا ذويه إلا أن الموت كان ينتظر أحد رواد التمثيل في التلفزيون السوري بشكل خاص والعربي عموما.
ولد رفيق سبيعي في الاول من شباط/فبراير سنة 1930 وعمل ممثلاً ومطرباً و”مونولوجست” منذ بداية خمسينات القرن الماضي. واشتهر ببرنامج “حكواتي الفن” على الإذاعة السورية في تلك الفترة.
لرفيق سبيعي مجموعة من الأعمال السينمائية والمسرحية والتلفزيونية اضافة الى مجموعة من الاغنيات الساخرة التي قدمها في بداية حياته كمونولجست، ومن أشهر أدواره تلك التي عرفناها في “ليالي الصالحية”، و”أيام شامية” و”وداي المسك”، و”أهل الراية” و”بنت الشهبندر” والجزء الأول من “باب الحارة”.
ولسبيعي أيضا ابنتان تعملان في المجال الفني، وهما هبة وصبا، وقد شاركت هبا سبيعي للمرّة الأولى في التمثيل من خلال فيلم “أهل شمس” للمخرج باسل الخطيب، بدور “أم محمد”، المرأة فقيرة التي تقوم بتربية ولدها المعوق، علماً ان والدها الراحل شارك في العمل ذاته بدور “ابو يوسف”.
ودخلت شقيقتها صبا سبيعي عالم التمثيل لتخوض في مسلسل “حرائر” بشخصيّة “تيجان” أمام عدسة المخرج باسل الخطيب أيضاً.
وقد سبق سبيعي الأب، ابنه الفنان عامر سبيعي الذي رحل في مصر العام الماضي، بعد صراع مع المرض.

لن نقوم بنشر عنوان بريدك الإلكتروني

uyucs

*