مشاهير
| ١٢-٠٧-٢٠١٨

المايسترو د.رضا رجب: جهّزت مفاجأة لزواج كاظم الساهر

 

يُعدّ المايسترو الدكتور رضا رجب، والد المطربة غادة رجب، واحداً من أبرز موسيقيي جيل زمن الفن الجميل، فهو عدا صولاته وجولاته عزفاً على آلة الكمان في حفلات العديد من المطربين والمطربات، وبخلاف تاريخه ومشواره الأكاديمي كعميد أسبق للمعهد العالي للموسيقى العربية في «أم الدنيا»، ووكيل أول نقابة المهن الموسيقية هناك، لا يزال يقود الفرقة الموسيقية لحفلات «القيصر» كاظم الساهر التي تُقام في مصر، وفي مُصارحة له مع «زهرة الخليج»، ها هو يكشف العديد من الأسرار.

• شاهدناك مؤخراً في الحفلات الغنائية التي أقيمت في السعودية، إنما لست قائداً لإحدى الفرق الموسيقية، إنما عازف ضمن فرق المايسترو مدحت خميس المصاحبة للمطرب ماجد المهندس.. لماذا؟
– في كل فترة، وكما يظهر نجوم جُدد من المطربين والمغنين، كذلك يظهر جيل جديد من العازفين والموسيقيين، وهذا ما يُعرف بتعاقُب الأجيال، حتى يأخذ كل فنان حقه ونصيبه. وأنا من جانبي أنادي بإعطاء الشباب من الموسيقيين فرصهم، وأعترف بأني بتُّ أنتمي إلى جيل «سنّ المعاشات»، مع ذلك أنا موجود ضمن العديد من الفرق الموسيقية في الحفلات، هذا إضافة إلى أني ما زلت قائد الفرقة الموسيقية للمطرب كاظم الساهر في حفلاته في المدن المصرية.

سأتولى قيادة فرقته

• سمعنا عن زيارة كاظم الساهر للقاهرة مؤخراً والتقائك به.. فعن ماذا أثمر اجتماعكما؟
– الجمهور المصري في غاية الشوق إلى كاظم، حيث غاب مدة 10 سنوات ولأسباب أمنية عن إحياء حفلات في «أم الدنيا»، وكانت زياراته تقتصر فقط على حضوره مناسبات خاصة أو لأمور تتعلق به. وفي اجتماعي مع كاظم مؤخراً، تم الاتفاق على إحيائه خمس حفلات في مصر، ستُقام في ديسمبر المقبل على مسارح: «الصوت والضوء» و«دار الأوبرا» و«الإذاعة والتلفزيون» و«مكتبة الإسكندرية»، وحفل في شرم الشيخ. وسأتولى فيها قيادة فرقته الموسيقية على غرار حفلاته السابقة هنا.

• على الرغم من تأكيدك أن العديد من المطربين باتوا يتعاملون مع الجيل الجديد من المايستروهات، مع هذا نجد أن كاظم الساهر لا يزال متمسكاً بك لقيادة فرقته الموسيقية!
– هذا شرف لي أنه مُتمسّك بي، لكن لو طلب أن يقوم أحد الشبّان بقيادة فرقته فلن أنزعج، وسأتقبّل الأمر على الرّحب والسّعة، لأن ما يهمّني هو ارتياح الفنان.

• هل يملك كاظم الساهر الوفاء الذي لا يملكه الكثيرون من المطربين تجاه رضا رجب؟
– هذا صحيح.. وفاءه لا يملكه مطربون ومطربات عديدون، وأنا عموماً تربطني بكاظم علاقة إخاء ومَودّة.. وهو نِعْم الإنسان الوفي والأخ الذي لم تلدهُ أمي. وهناك احتمال أن أقوم بعمل مفاجأة كبيرة لكاظم على هامش حفلاته في مصر، مُمثلةً في أن أعهد لأوركسترا القاهرة السيمفوني مُرافقته في العزف على مجموعة من قصائده الجميلة، وهذه المفاجأة أخفيها عن «أبو وسام» حتى الآن.

كاظم رفض تقاضي أجره

• وهل ستُشاركه ابنتك غادة رجب في بعض الحفلات، كما كان يحدث هذا في حفلاته في القاهرة سابقاً؟
– هو يكون سعيداً عندما تُشاركه غادة بعض حفلاته، وللأمانة هو من يطلب منها هذا، ولا أنسى لباقة كاظم عندما قدّم لها في السابق بعض الأعمال التي لحنها، هديّة منه لها، رافضاً تقاضي أجره عنها، ونشكره عليها.

• هل باركت لكاظم ارتباطه بالفتاة التونسيّة سارة؟
– نعم باركت له ولعروسه الجميلة سارة، وذلك في زيارة خاطفة لكاظم قام بها إلى القاهرة، حيث التقينا في فندق «الفور سيزون»، وكنت في غاية السعادة لـمّـا طلبني كي أحتفل معه بهذا الارتباط والزواج السعيد، وكما سبق أن قدّمت أغنية هدية، كتبها الشاعر أسعد الغريري، في حفل الزواج الأول لنجله «وسام»، الذي أقيم في لبنان، أستعد مع أسعد الغريري لتقديم أغنية هدية لكاظم ليلة عرسه.

هاني شاكر حبيبي

• وأنت تَشغَل منصب «وكيل أول» في نقابة الموسيقيين، متى ستقوم بعمل انقلاب على رئيس النقابة المطرب هاني شاكر، وتجلس على كرسيّه؟
– (يضحك).. هاني شاكر حبيبي، وأنا «مش بتاع مؤامرات أو انقلابات، ولو كنت عايز الكرسي «لجلست عليه عندما عُرض عليّ أن أكون نقيباً للموسيقيين، قبل أن يتسلّم هاني شاكر المنصب، لكني رافض له كونها «تركة» صعبة ومليئة بالمشاكل.

• كونك ضمن طاقم نقابة الموسيقيين في مصر، ألا ترى أنّ موقف النقابة كان ظالماً في حق قضية المطربة شيرين عبد الوهاب، المتعلقة بتهمة الإساءة إلى النّيل في أحد حفلاتها؟
– ما صدر في حقّها كان بقرار من مجلس إدارة النقابة وليس قراراً شخصياً، ومن يُخطئ من الفنانين أو الفنانات في حق المهنة عندها قانون النقابة سيقول كلمته، حتى لو كانت المخطئة هي ابنتي غادة رجب.. فالكل سواسيّة أمام القانون. ونحن أخذنا قراراً بإيقاف شيرين شهرين، والشهران مضيا، وأرى أن القرار كان فيه شيء من الرحمة. عموماً، أنا أعرف شيرين جيداً، وأعتبر نفسي مربّيها، وعلى الرغم من إعلانها أن ما قالته هو ما باب الدعابة و«الهزار»، لكن كان عليها التيقّن من أن هناك مِن أعدائها مَن يتربّصون بها ويتصيّدون لها الأخطاء. وحينمـا يكون الموضوع أكبر من حجمه، هنا لا بدّ للنقابة من أن تتدخل في اتخاذ القرار الذي يُرضي الناس ويُهدّئ الجمهور.

ابنتي غادة ينقصها الحظ

• الجمهور المصري يتساءل عن غياب المطربتين آمال ماهر وغادة رجب عن الحفلات والمناسبات الفنية.. وما إذا كانتا قد اعتزلتا؟
– بالنسبة إلى آمال ماهر، فهي من أخذت قرارها بالبحث عن حياتها الشخصية والاستقرار، ولها الحرية في ذلك. لذلك عندما تزوجت.. اختفت، وسمعت أخباراً أنها انفصلت (طُلقت) مؤخراً، إنما لم تعتزل ولا تزال في النقابة. أمّا غادة رجب فتعرضت في فترة ما لحرب فنية، وهي تحظى بحُب وتقدير الناس، وستُحيي في نوفمبر المقبل حفلاً إلى جانب المطرب حسين الجسمي في «دار الأوبرا» المصرية، وستقدم في الحفل مفاجأة هي لحن خليجي صاغه الموسيقار السعودي المبدع طلال. وغادة ينقصها الحظ، ولو كانت ظهرت في جيل سابق أو فترة سابقة لأثبتت ظهورها.

• وهل هناك تواصل بينك وبين آمال ماهر؟
– آمال ماهر.. صوت ثروة، واتصالنا بها يأتي بشكل شخصي، وهي في حالة جيّدة، إنما كأي زوجة تتعرض للارتباط ثم الانفصال، وستكون عودتها في حفلات ليلة رأس السنة 2019.

• مَن في رأيك هي اليوم مطربة مصر الأولى؟
– أنغام في المقدمة، وفي حفلاتها تُقدَّم على أنها مطربة مصر الأولى حالياً.

لا ننسى علي الحجار

• وعلى صعيد المطربين الرجال؟
– هاني شاكر صاحب تاريخ فني كبير، فهو يغني منذ أيام عبد الحليم حافظ، وصوته رائع. وهناك من النجوم عمرو دياب ومحمد منير، ولا ننسى مكانة مدحت صالح وعلي الحجار.

• ما نصيحتك للجمهور؟
– «يا ريت نقدر نرجّع زمن الفن الجميل»، ولا نُهرول لكل ما يُقدّم غنائياً في الشارع المصري، لأن موسيقى المهرجانات دمّرت الذوق العام.

• هناك أغنيتان انتشرتا في مصر والعالم العربي مؤخراً، الأولى «العَب يَلَا».. ما رأيك فيها؟
– «بَـلَا قرَف».. ومَن غنّاها هُـم «عالم بتهرَّج وتقول أي كلام». وهنا يأتي دور الرقابة وليس النقابة، في ضرورة منع الأغنية ومحاسبة أصحابها.

• وماذا تقول عن أغنية «3 دقات» للمغني «أبو» التي تم اختيارها كأفضل أغنية للعام؟
– «إيه.. 3 دقات؟»، ويمكن لأن الفنانة يسرا في الأغنية، لذلك نالت جائزة «أفضل أغنية»، وأنا لم أسمعها، إنما ما دامت حظيت بالنجاح.. أبارك لها.

لن نقوم بنشر عنوان بريدك الإلكتروني

*

الأكثر