مشاهير
| ١٧-٠٧-٢٠١٢

إطلاق “ذا فويس”: كاظم مرتبك، شيرين غير متزنة وصابر مرتاح

صورة من 10

أقامت “أم. بي. سي” مساء أمس مؤتمراً صحافياً للإعلان عن برنامج “ذا فويس” الذي سينطلق بعد  رمضان بحضور النجوم المشاركين في البرنامج الذين سيقومون بدور المدرّبين وليس لجنة التحكيم  وهم: كاظم الساهر، صابر الرباعي، شيرين عبد الوهاب  وعاصي الحلاني الذي غاب عن المؤتمر بسبب ارتباطه بحفلة واكتفى بتسجيل كلمة عرضت خلال المؤتمر.

 

لم يخرج اللقاء عن محاولة التسويق للبرنامج كعادة المحطة السعودية التي تحاول الترويج بأنّها تبحث عن المواهب في حين أنّ البرنامج في مجمله لا يخرج عن كونه ربحياً تجارياً لن يقدم ولا يؤخر في مسيرة الفن العربي. ورغم ادعاءات النجوم الحاضرين بأنّ المبلغ الذي تقاضوه ليس مغرياً بما يكفي، وأنّهم تطوّعوا لاكتشاف الأصوات والمواهب الجديدة على حد تعبير شيرين، إلا أنّ هذا الأمر لا ينطلي على المشاهد ولا على الصحافة.

 

افتتح المؤتمر مدير التسويق في المحطة مازن حايك الذي أفسح المجال لأسئلة الصحافة الموجّهة إلى النجوم. كان واضحاً ارتباك كاظم الساهر الذي قال إنّ تصريحه سيصدم “أم. بي. سي” ومدير أعماله أيضاً. إذ قال إنّه يشعر بالارتباك والتوتر لأنّه اعتاد على البقاء بعيداً عن الظهور الإعلامي وبات يخشى السير في الشارع ولا يقود سيارة لأنّه يعيش عزلة منذ فترة، متفرغاً لوضع الألحان والاهتمام بالموسيقى، معتبراً أنّ مشاركته في البرنامج أمر صعب جداً.

 

أما شيرين عبد الوهاب التي فاجأت الوسط الصحافي منذ أيام بإعلان طلاقها من زوجها الملحّن محمد مصطفى، فقد بدت غير متزنة منذ اللحظات الأولى للمؤتمر، وكانت بحاجة إلى الكثير من اللياقة في التصرف. أول ملاحظة على المطربة المصرية أنّها كانت تتصرف بـ “ولدنة”. وضعت رأسها على الطاولة كأنّها تريد أن تنام أثناء القاء مازن حايك كلمته. كما كانت تستخدم عبارات غير مقبولة في الرد على أسئلة الصحافيين. مثلاً ردت على سؤال عن كيفية استعدادها للبرنامج بالقول “ها نعمل بلاوي زرقا” و”أنا هصدمك خالص”. كما أنّها لم تكفّ عن ملاطفة “قيصر الغناء”. إذ أكّدت أنّه خلال التدريبات، كان يدلّعها كثيراً، وأنّها كانت المرة الأولى التي تلتقيه شخصياً. ثم عادت وشددت على أنّ كاظم “بيدلع حلو أوي”، وانتزعت الوردة التي تضعها في شعرها وقدمتها له. أما ردة فعل كاظم على غزل شيرين، فكانت خجولة. حتى إنّ إحدى الصحافيات قالت لشيرين: “الظاهر إنّك مغرمة بكاظم الساهر”. وعندما قالت لها صحافية أخرى بأنّ مشاركتهم في البرنامج تعود ربما إلى قلّة حفلاتهم وعدم ارتباطهم بأي مشاريع فنية، ردت بطريقة سوقية “يعني هي جنيفر لوبيز فاضية تهرش شعرها”، ما أثار استغراب الصحافة اللبنانية.

 

أيضاً، فسّر كثيرون كلام شيرين بأنّ بعض الفنانين خسروا شعبيتهم بسبب مشاركتهم كأعضاء لجنة تحكيم في برامج الهواة، بأنّها تقصد الفنانة أحلام التي شاركت في برنامج “أراب آيدول“.

 

أمّا التصرف الذي أثار استياء الكثير من الصحافيين فهو رد شيرين على الصحافية فدوى الرفاعي التي سألتها عن خبر طلاقها. أجابت صاحبة “آه يا ليل” بطريقة غير مهذبة، معلنةً أنّها تريد الانصراف وإنهاء المؤتمر في حين أنّه كان بإمكانها رفض التعليق. تصرف شيرين المفاجىء أصاب كاظم وصابر بالدهشة التي بدت واضحة على ملامحهما، فيما طلب منها مازن حايك البقاء قليلاً لالتقاط صورة جماعية.

 

الفنان التونسي صابر الرباعي بدا خلال المؤتمر مرتاحاً ومرحاً، رد على أسئلة الصحافة بخفة ظل وابتسامة دائمة لم تفارقه وظهر بصورة جديدة على المشاهد.

 

أما مدير التسويق مازن حايك فقد رفض الرد على سؤال حول ما أشيع عن رفضه أن تقدم هيفا وهبي البرنامج، مكتفياً بعدم التعليق، ومصرّحاً بأنّه تم الاتفاق مع الممثل المصري محمد كريم.

أضيفي تعليق