لايف ستايل
| ١٦-٠٥-٢٠١٨

عالجي صداع رمضان دون مسكنات

 

خلال الأيام الأولى من الصوم، يمكن أن يعاني الصائمون من الصداع المزعج وذلك نتيجة الإنقطاع عن تناول الطعام لساعات طويلة والإبتعاد عن تناول القهوة الصباحية التي تعطي جرعة من الكافيين للجسم. الصداع المزعج خلال هذه الأيام يمنع الصائم من أداء عمله بالشكل المطلوب ويسبب له الرغبة بالنوم طوال النهار.

لا يمكن التخفيف من هذا الصداع خلال ساعات اليوم بتناول المسكنات نتيجة الصوم، لذا لا بدَ من البحث عن طريقة فعالة تعمل على التخفيف من الصداع خلال ساعات الصوم الطويلة. الإسترخاء يعتبر الوسيلة الفعالة في علاج هذا الصداع وذلك لأنه يخفف من التشنجات العضلية للعنق ويساعد على إمداد الدماغ بمزيد من الدم والأوكسيجين مما يعمل بدوره في الحدَ من الصداع.

هناك عدة طرق للحصول على الإسترخاء ومن أبرزها نذكر:

اليوغا: اليوغا هي من إحدى أنواع الرياضة التي تساهم في تحقيق الإسترخاء وبالتالي تخفف من الشعور بآلام الرأس خلال ساعات الصوم. مارسي تمارين اليوغا لمدة 30 دقيقة خلال ساعات النهار من أجل التمتع أكثر بالنشاط.

التدليك: يمكنك خلال ساعات الصوم الخضوع إلى جلسة تدليك للتخفيف من آلام رأسك. هذه الطريقة فعالة وستساعدك فعلاً في الحدَ من الصداع.

التنفس بعمق: استلقي على السرير وحاولي التفكير بأمور إيجابية وخذي شهيق عميق ومن ثم زفير لعدة مرات متتالية مما يساهم في الحدَ من آلام رأسك خلال ساعات الصوم.

لن نقوم بنشر عنوان بريدك الإلكتروني

*