لايف ستايل
| ١١-٠١-٢٠١٧

خمس طرق لتحقيق أهدافكم الصحية بمناسبة السنة الجديدة

atkins_new-year-new-you-2

 

أخصائيو نظام أتكنز الحياتي الجديد قاموا بتحديد الأسباب التي تعيق كل من يرغب باتباع أسلوب حياة منتظم مثل ضعف الإرادة والعادات الغذائية غير الصحية والكسل والمماطلة.

 

في هذا الوقت من العام والذي غالباً ما يضم أهداف تتعلق بصحتهم حيث يستقبلون السنة الجديدة مع الكثير من التفاؤل والعزم على تبني أسلوب حياتي صحي. ولكن مع مرور الأشهر الأولى من العام نراهم يتخلون عن أهدافهم ويميلون إلى تناول الأطعمة ذات نسب دهون وسكريات عالية والعادات الغير صحية.

 

ووفق دراسة حديثة نشرت في مجلة جامعة سكرانتون للعلوم النفسية تأكد فيها أن 8% من الناس فقط ينجحون في تحقيق أهداف السنة الجديدة من 45% من الأمركيين الذين يضعون قائمة أهداف في بداية العام.

 

يشارك باحثو نظام أتكنز الحياتي الجديد بعض أهم المسببات والعوامل التي تؤدي إلى فشل الحمية وكيفية التغلب عليها. وتعليقاً على هذا، قالت أخصائية نظام أتكنز الحياتي الجديد ليندا أوبيرن قائلةً: بعد الشهر الأول من السنة يقوم الناس بالرجوع لعاداتهم وسلوكياتهم القديمة والروتينية لسهولتها،والتي تسمى “منطقة الراحة” ”
وأضافت ” لا يمكن للتغيير أن يحدث من خلال القضاء تماماً على العادات السيئة بين عشية وضحاها بل في التعامل معها كما لو أنها مشاكل حقيقية لديها أسباب ومسببات لنستطيع أن نتعرف على أصل المشكلة وإيجاد حلول واقعية” الآن الوقت المثالي لتحديد أهدافكم لسنة 2017 والحصول على المظهر الذي لطالما حلمتم به. نشارككم بعض النصائح الذهبية لتبدأوا عامكم بطريقة صحيحة وصحية:
1- حددوا أهدافاً ذكية: الحصول على اللياقة البدنية هي من أكثر الأهداف شيوعاً في بداية السنة الجديدة والسر في الحصول عليها هو اتباع نموذج الأهداف الذكية: تحديد أهداف واضحة، واقعية وقابلة للقياس والتحقيق ومرتبطة بمدة إنجاز زمنية محددة. على سبيل المثال: “أريد أن أخسر 10 كيلوجرامات من وزني خلال 3 أشهر عن طريق اتباع نظام أتكنز الحياتي الجديد وتتبع تقدمي عبر قياس وزني بشكل مستمر.”

 
2- ركزوا على الثبات والمواظبة: لا تنسوا بأن الحصول على النتائج التي ترغبون بها يتطلب مجهوداً ومتابعةً شخصية واتباع نظام صحي منخفض الكربوهيدرات أمر يحتاج إلى إصرار ومتابعة منكم فمن الممكن أن تشعروا بالإحباط الذي يؤدي إلى التخلي عن أهدافكم. والحل هو أن تذكروا باستمرار النتائج الإيجابية التي ستحصلون عليها على المدى الطويل.

 
3- ضعوا خطة مسبقة واتبعوها: التخطيط والتحضير المسبق لوجباتكم الأساسية والخفيفة طريقة فعالة لضمان نجاحكم باتباع نظامكم الغذائي منخفض الكربوهيدرات. وهي فكرة جيدة حيث يمكّنكم من اتباع جدول يومي محدد يساهم في تهيئتكم للنظام الجديد.

 
4- كافئوا أنفسكم على كل إنجاز: لا تنتظروا الوصول إلى هدفكم النهائي لتحتفلوا وتكافؤا أنفسكم. الإنجازات الصغيرة مهمة ولو كانت تخطي المرحلة الأولى من نظام الحمية أو تحضير طبقكم المفضل منخفض السعرات الجديد فهي تمنحكم الحافز للاستمرار.

 
5- لا تستسلموا لرغباتكم: حتى إذا اكتسبتم بعض الوزن خلال العطلة لا تيأسوا فهذا ليس عذراً يدفعكم لترك نظام أتكنز الغذائي والذي يعتبر نمط حياتي وليس حلاً سريعاً لخسارة الوزن. سيساعدم نظام أتكنز الحياتي الجديد في تحقيق أهدافكم وتبني نمط حياة صحي وسليم.

 
“في الحقيقة، التغيير ليس بالأمر السهل ولكنه ممكن وليس مستحيلاً. هو فقط يحتاج إلى أدوات معينة وتفكير إيجابي لمحاربة العادات السيئة. أما بالنسبة للأسباب التي تدفعكم إلى مقاومة التغيير، هي نفسها مصدر القوة التي ستمنحكم الدافع والعزم للاستمرار نحو تحقيق أهدافكم.” أضافت ليندا.

لن نقوم بنشر عنوان بريدك الإلكتروني

bbcdu

*