لايف ستايل
| ١٠-٠٢-٢٠١٨

هكذا تحافظين على مستوى الكوليسترول الصحي بالدم!

 

القيام بالحفاظ على مستوى الكوليسترول الصحي بالدم طيلة الوقت هو من الأمور المهمة التي تساعد في الوقاية من أمراض القلب والشرايين. لذا يجب العمل دوماً على تخفيض الكوليسترول السيء في الدم ورفع الكوليسترول الجيد. فكيف يمكن ان يتم ذلك؟

التغذية السليمة

التغذية السليمة هي من أفضل الطرق التي تساعد في السيطرة على الكوليسترول بالدم. الإبتعاد عن الأطعمة المقلية والوجبات السريعة واللحوم الحمراء والأطعمة المصنعة والحلويات هو أمر مهم من أجل تقليل ارتفاع الكوليسترول السيء. هذه الأنواع من الأطعمة تحتوي على نسبة عالية جداً من الدهون المشبعة والمتحوَلة التي تلحق الضرر بصحة الشرايين وتزيد من نسبة هذه الدهون السيئة بالدم. كما من المهم عدم استخدام الدهون الحيوانية في الطهي والتي تتمثل بالسمنة والزبدة والشحم الحيواني لأنها تحتوي فقط على الدهون المشبعة المضرة جداً بصحة القلب والشرايين. من جهة أخرى، هناك فئة كبيرة من المأكولات التي تحتوي على كمية عالية من الكوليسترول والتي يفضل تناولها باعتدال وهي القريدس واللحوم الحمراء وأفخاد الدجاج. ولكن ماذا عن البيض؟

في الماضي كانت النصائح تدور حول أهمية الإبتعاد عن البيض لمريض الكوليسترول حيث انه يجب ان لا يتناول أكثر من حبتين من البيض في الأسبوع. ولكن اليوم الدراسات العلمية تؤكد انه يمكن تناول 5 حبات من البيض في الأسبوع لأن نوعية الكوليسترول الموجودة في البيض غير مضرة بصحة القلب والشرايين.

أما بالنسبة للأطعمة التي يجب التركيز عليها من أجل التقليل من ارتفاع الكوليسترول السيء ورفع الكوليسترول الجيَد، هي الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون الصحية كالدهون الأحادية الغير مشبعة ومادة الأوميغا 3. هذه الأنواع من الدهون تتواجد في زيت الزيتون والأفوكادو وزيت الكانولا والجوز والأسماك على أنواعها والبقلة وبذور الشيا وبذور الكتان والزيتون والطحينة والسمسم واللوز والكاجو. الإكثار من تناول هذه الأطعمة من شأنه ان يساعدك على التقليل من خطر الإصابة بارتفاع الكوليسترول بالتالي حماية صحة قلبك من الضرر. كما ان هناك الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية والتي تفيد الدراسات العلمية حول أهميتها بالتقليل من ارتفاع الكوليسترول السيء في الدم عبر التقليل من امتصاص الدهون السيئة بالجسم. تتواجد الألياف الغذائية في الخضار والفواكه بكل أنواعها والحبوب التكاملة والنشويات السمراء.

ممارسة الرياضة باستمرار

الرياضة لا تساعد فقط على تخفيص الكوليسترول السيء بل هي أيضاً تعمل على رفع الكوليسترول الجيد في الدم. يجب ممارسة التمارين الرياضية لمدة 150 دقيقة في الأسبوع من أجل الوقاية من أمراض القلب والشرايين. ومن أهم أنواع الرياضة للقاية من ارتفاع الكوليسترول بالدم نذكر المشي والركض وركوب الدراجة الهوائية والرقص والزومبا.

الإقلاع عن التدخين

ومن احدى أهم الخطوات الأساسية التي يجب اتباعها من أجل التقليل من ارتفاع الكوليسترول بالدم نذكر الإقلاع عن التدخين. السموم الموجودة في السجائر والنرجيلة تؤدي الى رفع الكوليسترول السيء في الدم مما يعتبر من الأمور الخطيرة جداً على صحة القلب والشرايين.

اللجوء الى الوصفات الطبيعية

يمكن اللجوء أحياناً الى وصفات الطب البديل للتقليل من ارتفاع الكوليسترول السيء في الدم. ومن احدى الوصفات الشهيرة نذكر وصفة الخلَ مع العسل والتي تقضي بخلط ملعقتين كبيرتين من خلَ التفاح مع نصف ملعقة صغيرة من العسل ومن ثم تناول المزيج يومياً على الريق في الصباح مع كوبين من المياه الدافئة. هذه الخلطة كفيلة في التقليل من ارتفاع الكوليسترول بالدم بشكل فعال جداً.

ماذا عن الدهون الثلاثية، كيف يمكن السيطرة عليها؟

يجب أيضاً محاولة السيطرة على الدهون الثلاثية في الدم للمحافظة على صحة القلب بشكل أفضل. الخطوة الأولى لتخفيض هذه الدهون تتمثل بالإبتعاد عن كل أنواع السكريات والحلويات والنشويات البيضاء لأنها السبب الرئيسي الذي يؤدي الى زيادة نسبة هذه الدهون في الدم. كما ان محاولة تخفيض الوزن في حال المعاناة من زيادة فيه هو من الطرق الأساسية من أجل التقليل من الدهون الثلاثية والتي تعرف أيضاً باسم التريغليسيريد. الرياضة تساعد أيضاً في السيطرة على هذه الدهون.

استشارة الطبيب ضرورية

بالإضافة الى اتباع الطرق المذكورة أعلاه للسيطرة على ارتفاع الكوليسترول والدهون الثلاثية بالدم، يجب حتماً استشارة الطبيب المختص لأنه في بعض الأحيان قد يحتاج الإنسان الحصول على بعض أنواع الأدوية التي تعمل على التقليل من ارتفاع هذه الدهون في الدم.

لن نقوم بنشر عنوان بريدك الإلكتروني

*