لايف ستايل
| ١٤-٠٦-٢٠١٨

7 نصائح غذائية لأيام العيد

 

تمتلئ السفر خلال أيام العيد بما لذ وطاب من مأكولات وحلويات. الفول والكنافة والمناقيش هي من الأطعمة التي يتم اللجوء إليها على الفطور في العيد، أما على الغداء يتم تناول الأرز واللحوم والدجاج ومن ثم يتم الانتقال إلى تناول معمول العيد والشوكولاتة والبقلاوة واللقيمات.

صحيح أن الأطعمة اللذيذة تعبر عن الفرحة باستقبال أيام العيد، ولكن الإسراف في تناول كل هذه المأكولات قد يسبب عدداً من المشاكل الصحية. لذا لا بد من اتباع خطة غذائية خلال أيام العيد لتجنب المشاكل الصحية.

1 – ضبط مواقيت الطعام
البدء بتناول الطعام في وقت مبكر من اليوم قد يسبب الضرر لجهازك الهضمي الذي اعتاد طيلة شهر كامل على استقبال الطعام في وقت متأخر من اليوم. لذا يجب الانتباه إلى مواقيت تناول الطعام خلال أيام العيد لعدم وضع الجهاز الهضمي تحت الضغط الزائد. تناول الفطور عند الساعة العاشرة وانتظر حتى الساعة الثالثة لتناول الغداء ومن ثم تناول العشاء عند الساعة الثامنة.

2 – الانتقال تدريجياً للغذاء
يجب اختيار أطعمة خفيفة قدر المستطاع خلال أيام العيد لتناولها، وذلك لتجنب الإصابة بالتخمة والإسهال والغثيان. نصيحتنا لك هي تناول التمر على الفطور وتجنب المأكولات التي يصعب هضمها كالفول والكنافة. أما على الغداء يمكن تناول السلطة مع كمية قليلة من الطبق الرئيسي وعلى العشاء تناول التوست مع الأجبان والألبان والخضار.

3 – الحذر من تناول القهوة على معدة خاوية
الكل يشتاق إلى القهوة الصباحية خلال شهر رمضان المبارك وينتظر أيام العيد بفارغ الصبر للعودة لتناول كوب القهوة الصباحي وأخذ الجرعة اللازمة من مادة الكافيين للتمتع بالطاقة خلال اليوم. ولكن انتبه من تناول القهوة على معدة خاوية بعد شهر عن عدم تناولها بهذه الطريقة. القهوة تحتوي على مادة الكافيين وتناولها على معدة خاوية سيسبب لك أوجاعاً في المعدة ومشاكل في الجهاز الهضمي.

4 – عدم الإفراط في تناول الأطعمة الدسمة
الأطعمة الدسمة غالباً ما تكون المحور الأساسي على سفرة العيد. لحم الغنم المشوي والأرز المطهو بالسمنة والمقبلات المقلية والمحاشي هي من أبرز المأكولات التي توجد على سفرة العيد وتناولها يسبب تلبكاً معوياً ويؤدي أيضاً إلى زيادة الوزن وتكدس الدهون بالجسم. حاول خلال غداء العيد تجنب تناول هذه الأطعمة المضرة جداً بصحة الجسم واستبدلها بتلك المعدة بالقليل من الدسم.

5 – الحلويات بشكل معتدل
بعد الانتهاء من تناول الغداء، يتم الانتقال في العيد لسفرة الحلويات والتي تحتوي أنواعاً من المأكولات غنية بالدهون وعالية بالسكر. معمول العيد والكنافة واللقيمات والشوكولاتة والكيك وغيرها من أنواع الحلويات توجد على مائدة ما بعد الغداء. الإسراف في تناول هذه الأنواع من الأطعمة يؤدي إلى زيادة الوزن نظراً لكمية السعرات الحرارية العالية التي توجد فيها. قطعة صغيرة مثلاً من الكنافة تحتوي 350 سعراً حرارياً وحبة من اللقيمات تحتوي 80 سعراً حرارياً. لذا يجب الانتباه من عدم الإكثار من تناول هذا النوع من المأكولات، وفي حال الرغبة بتناول الحلويات ننصحك بتناول قطعة بحجم أصابع كف اليد من الكنافة أو الجاتو أو تناول حبة صغيرة من الشوكولاتة أو حبة واحدة من اللقيمات. وفي المقابل يمكنك اختيار تناول الفواكه بدلاً من الحلويات، وذلك لأنها تحتوي فيتامينات ومعادن تمنحك الطاقة والنشاط خلال أيام العيد.

6 – شرب الماء بين الوجبات
خلال شهر رمضان المبارك لم يحصل الجسم على حاجته الكافية من الماء وغالباً ما يتم إهمال أهمية شرب الماء خلال أيام العيد، مما يهدد بحصول الجفاف في الجسم خصوصاً أن درجة الحرارة أصبحت مرتفعة جداً. لذا من المهم شرب كمية إضافية من الماء خلال أيام العيد وبعده. الجسم يحتاج من ليتر ونصف الليتر إلى ليترين من الماء خلال اليوم الواحد.

7 – ممارسة الرياضة
والنصيحة الأخيرة التي نود منك الالتزام بها في العيد هي القيام بممارسة الرياضة. يمكنك بكل بساطة القيام بالمشي لمدة 15 دقيقة حول أرجاء المنزل أو على ماكينة المشي لحرق الدهون والسعرات الحرارية والمحافظة على صحتك بشكل أفضل خلال أيام العيد.

لن نقوم بنشر عنوان بريدك الإلكتروني

*