لايف ستايل
| ١٧-٠٢-٢٠١٧

كيف تشجعين طفلك على تناول الخضار؟

 

تمثل الخضار ركيزة أساسية من ركائز التغذية الصحية، غير أن الكثير من الأطفال لا يرغبون في تناولها، ويفضلون عليها الباستا والنقانق، مما يثير قلق الوالدين على صحة أطفالهم؛ نظرا لأنالخضار تزخر بالفيتامينات والمعادن من ناحية ولأن العادات الغذائية تتشكل في مرحلة الطفولة.

 

 

وقالت أوته أليكسي، من معهد علوم التغذية والمواد الغذائية التابع لجامعة بون الألمانية، إنه يمكن للوالدين تشجيع أطفالهم على تناول الخضار من خلال بعض الحيل، أهمها أن يكون الوالدان قدوة لأطفالهم؛ فبدلا من مدح الفوائد الصحية للخضار ينبغي أن يتناول الوالدان الخضار باستمرار أمام أطفالهم وأن تشكل الخضار عنصراً أساسياً من عناصر النظام الغذائي للأسرة.

 

 

ومن المهم أيضا تناول الوجبات سويا في ظل أجواء يسودها الهدوء والمرح؛ نظرا لأن أسلوب التوتر والشد العصبي والتهديدات والإجبار يؤدي إلى نتيجة عكسية.

 

 

وأشارت خبيرة التغذية الألمانية إلى أن طريقة التقديم تلعب دوراً مهما في تشجيع الطفل على تناول الخضار؛ حيث ينبغي تقديم الخضار للأطفال بأشكال مبتكرة تفتح شهيتهم لها، كاستخدام الخضار لرسم وجه مثلا على شطائر الجبن أو لتصميم دراجة مثلاً.

 

 

ولا تقل طريقة الطهي أهمية عن طريقة التقديم؛ حيث يفضل بعض الأطفال مثلا تناول الجزر النيء عن الجزر المسلوق. ويعد الغمس من الطرق المحببة للأطفال. لذا يمكن على سبيل المثال تقطيع الخضروات النيئة، كالخيار والجزر، إلى قطع صغيرة وتقديمها مع سلطة الحمص أو جبن البارميزان المبشور.

 

 

وبالإضافة إلى ذلك، تعد مشاركة الأطفال في شراء الخضار أو الطهي من الأفكار، التي تشجعهم على تناولها؛ فعلى سبيل المثال يمكن للوالدين أثناء التسوق سؤال الطفل عن لونه المفضل واختيارالخضار، التي لها نفس اللون. كما أن مشاركة الطفل في طهيها لاحقا تثير اهتمامه ورغبته في تناولها.

للمزيد:

لن نقوم بنشر عنوان بريدك الإلكتروني

tnsdn

*