مجتمع
| ١٢-١٠-٢٠١٧

هربت بعد 20 عاماً من الاختطاف والاغتصاب

صورة من 4

هذه واحدة من القصص المروعة التي كنا نعتقد أنها لا تحدث إلا في السينما، لكن يبدو أنها تحدث في الواقع فعلاً رغم كوننا نعتبرها تخلو من المنطق أحياناً.

فقد ذكر موقع “مترو” البريطاني، أن رجلاً اختطف ابنة زوجته واغتصبها كل يوم تقريباً لمدّة 20 عاماً، وقد أنجبت تسعة أطفال خلالها.

وكان هنري ميشيل بييت (62 سنة) اختطف روزالين ماكغينيس التي كانت تبلغ الـ12 سنة وأسرها في مكان ما في الريف في المكسيك، لكنها بعد هذه السنوات تمكنت من الهرب واللجوء إلى السفارة الأميركية.

وبينت الفحوصات الطبية أنّها تعرّضت للضرب والطعن والخنق والاغتصاب مرات بعد أن اختطافها هنري من مدرستها في بوتو في أوكلاهوما عام 1997.

وقالت: “لو لم أهرب منه، لكنت أصبحت مجنونة أو متّ وتركت أطفالي مع هذا الرجل. كنت أتسوّل المال والغذاء في الشوارع. وبعت القهوة والعسل والآيس كريم لأحصل على المال”.

وفي أحد الأيام، وبعد أن جمعت القليل من المال، وهربت في سيارة أجرة نقلتها إلى مدينة أواكساكا مع أطفالها. وهناك، اتصلت بالشرطة وأخبرتهم بحالتها.

أمّا مختطفها فقد تمكّن مكتب التحقيقات الفيدرالية بالتنسيق مع المنظمات الإجرامية في المكسيك من العثور عليه وتسليمه إلى الشرطة.

لن نقوم بنشر عنوان بريدك الإلكتروني

*