مجتمع
| ١٧-٠٦-٢٠١٧

تفاصيل مروعة: قتلها بربطها بسكة الحديد ثم انتحر

صورة من 4

أقدم رجل فرنسي على قتل زوجته بطريقة بشعة، حيث ربطها من معصميها بالسكة الحديدية، وتركها مرمية تحت القطار السريع الذي عبر فوقها بسرعة 200 ميل في الساعة، ثم قفز هو باتجاه القطار ومات معها منتحراً في مدينة بوفيلييه شمال فرنسا.

وقد اختار القاتل والمنتحر الإقدام على هذه الجريمة في عيد ميلاد زوجته الـ 34، حيث توفيت إميلي هالوين وزوجها غيوم غريمي يوم الاثنين الماضي حوالي الساعة 4:30 صباحاً، تاركين خلفهما أربعة أبناء.

وأفادت الشرطة بأن الرجل المنتحر ربط معصمي زوجته بالبوليثين البلاستيكي القوي، وقد عثر على جثة المرأة ممزقة إرباً.

أما هو ويبلغ من العمر 37 سنة وحيث لم يكن مربوطا بالقضبان، فقد تناثرت جثته على بعد أمتار من السكك الحديدية حول المكان.

المعلومات كشفت أن الزوج مصاب باكتئاب حاد وخطر وأن زوجته قطعت علاقتها معه منذ ثلاث سنوات تقريبا، لكنهما ظلا يمارسات العلاقة الزوجية من وقت إلى آخر، رغم أنه فشل في أن يعود إليها بشكل قاطع، لذلك لديهما طفل عمره 15 شهراً.

وعانى غريمي من فقدانه وظيفته كميكانيكي قبل أيام من قيامه بهذا الجرم المأساوي، أما الزوجة فقد كانت تعمل سكرتيرة في إحدى الشركات.

الأطفال أعمارهم 8 سنوات وآخر 10 سنوات وطفل من زواج سابق للضحية عمره 10 سنوات أيضاً.

وقد كان الأطفال جميعهم في منازل أجدادهم وقت وقوع الحادثة.

لن نقوم بنشر عنوان بريدك الإلكتروني

*