مجتمع
| ١٩-١٢-٢٠١٦

حمية المصالحة مع جسمك: أفضل رجيم على الإطلاق

 

جسدك هو أنت، وهو أيضاً المكان الوحيد الذي تعيشين داخله، ذاتك أفكارك أحلامك جمالك ومشاكلك مع صورتك كلها يحملها جسدك لك ويخفيها كأنها سركما المشترك.

ولكن للأسف كثير من النساء يبنين علاقة عدائية مع أجسادهن، عيب صغير أو بضعة كيلوغرامات زائدة تجعلنا نخجل من أجسادنا ونخفيها ونختبئ من الناس في البيت لأننا نعتقد أننا لسنا جميلات بما يكفي، أو أن لدينا عيبا مضحكا، أو أن الناس لن يرون فينا سوى هذا العيب.

# تبدأ حالة كراهية الجسد من المراهقة وربما قبل ذلك بكثير
إذا تعرضت الفتاة وهي طفلة إلى السخرية من وزنها إن كان زائداً جدا أو نحيفا جداً، فهذا الأثر يظل معها إن لم نربي بناتنا على الثقة بأنفسهن، وأن العالم مليء بالناس التي ترمي التعليقات اللئيمة، ولن نخسر أنفسنا ونخجل من أجسادنا لأنها لم تعجب فلان أو فلانة.

# الهوس بالموضة
شيء جميل أن نحب الأزياء والجمال، لكن حالة الهوس بأن نكون نسخة طبق الأصل عن العارضات والنجمات قد تتحول إلى سلاح تستخدمينه ضد نفسك، كوني محبة للأناقة والرشاقة ولكن لا تجعليها شغلك الشاغل، ولا تضعي نموذجا في رأسك، كل جسد جمالياته مختلفة عن الآخر.

# الحمية هي نمط حياة
لا تتبعي حميات قاسية، بل ليكن لك نمط حياة صحي، طعام طازج، سلطات، تحاشي الحلويات، المشي باستمرار، القليل من الرياضة يومياً، اليوغا. لا تتركي الحميات تسيطر عليك.

# الهوس بالحميات
هناك فتيات مهووسات بالحميات وأنواعها، ويجربن كل ما يظهر منها مهما كان قاسيا، إنه تعذيب مستمر لأجسادهن، الفتاة من هؤلاء تعتقد أنها لو سمنت فلن يكون لديها شيء مميز في جسمها وحياتها يلفت نظر الآخرين. لأن تقديرها لذاتها ينبع من جمال جسدها، وفي النهاية سيؤدي بها هذا الهوس إلى زيادة في الوزن بدلا من النقصان، لأنها إن أصبحت مدمنة حميات متقطعة، ستهجم على الطعام كلما انتهت من واحدة.

# بضعة حلول لحياة مريحة مع جسدك
-حسني علاقتك بعائلتك وزملائك وصديقات، الدعم يأتي من محيطك أيضاً والخلافات توترك وتزيد من نظرتك السلبية.

# اطبخي في البيت ولا تتناولي الطعام في الخارج.

# أخرجي بشكل منتظم للتنزه في الحديقة وزيارة صديقاتك بدلا من الجلوس وحدك أمام التلفزيون وتناول المكسرات والشيبس.

# اعتني بمظهري وارتدي أجمل الثياب حتى بوزنك الزائد.

# فتشي عن أنشطة حركية تحبين فعلها، رياضة أو رقص شرقي أو نزهات طويلة.

النتيجة أنك ستصلين إلى الوزن الذي تحلمين به من دون حمية قاسية وكراهية لجسدك وتوتر مع من حولك وتعذيب لنفسك. جربي الحياة والعيش بسلام وتصالح مع الجسد والذات والآخرين، هذه أفضل وأعقل طريقة صحية للتمتع بوزن مناسب والوصول إلى ما تريدين.

لن نقوم بنشر عنوان بريدك الإلكتروني

*

الأكثر